اريج الحياه

اريج الحياه

اسلاميات -العاب- قصص ورويات -كليبات - برامج
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول
اريج الحياه للدعاية والاعلان ومستلزمات الطباعة ( كروت شخصية - لافتات مضيئة - لافتات معدنيه وخشبية ) اتصل واستمتع بالتخفيضات الجديدة 0109176116
الى الاخوة زوار الموقع للتواصل مع ادارة المنتدى يرجى التواصل على الايميل الرسمى للموقع thered_hourse@yahoo.com او الاتصال تليفونيا على 0020109176116
اريج الحياه للسفر والرحلات يمكنك الحصول على سيارة ( بيع - شراء - استبدال - ايجار ) من خلال منتدانا ..اسعار لا يمكن ان تنافس او توجد فى ارض الواقع للأتصال 0109176116

شاطر | 
 

 لا تنتظر الأخبار السيئة حتى تعرفك بقيمة حياتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اريج الزهور
صاحبه ومديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 607
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 05/08/2010

مُساهمةموضوع: لا تنتظر الأخبار السيئة حتى تعرفك بقيمة حياتك    الإثنين نوفمبر 14, 2011 6:37 pm

إن الكثير منا قد يستلمون يوما من الأيام تشخيصاً طبياً لمرض مميت.

وبالإضافة إلى الصدمة التي تصيبنا، فإن هناك شيئاً آخر مؤكد، لابد من حدوثه حينها، وهو أننا سنشعر بتقدير زائد للحياة.

فالأشياء التي طالما كانت أشياء عادية بالنسبة لنا مثل الضحك والجمال والصداقات والطبيعة والأسرة والأحباب والبيت،
كلها ستبدو أكثر أهمية وأكثر خصوصية مما كانت عليه قبل ذلك.

سوف نعيش كل يوم من أيامنا على أنه هبة ومعجزة عزيزة جداً لدينا.

والأكثر من ذلك، فأن الأمور التافهة التي طالما كانت سبباً في مضايقتنا، لن يبدو لها أي أهمية، ولن تستحق منا أي اهتمام.

كما أن المشكلات الصغيرة التي طالما ركزنا عليها سوف تتضاءل في عيوننا, وسوف يصبح اهتمامنا مركز على نعمة الحياة الرائعة .


ولأننا ندرك جيداً أن هذا هو رد فعلنا المتوقع للأنباء السيئة، حيث أن هذا يحدث للكثيرين غيرنا، فما هي القيمة المتوقعة كي تعرف قيمة حياتك؟

فلم تؤجل تعبيرك عن امتنانك إلى أن تجبرك بعض الأنباء السيئة على هذا؟ ؟؟

فلم لا تبدأ الآن في إعطاء حياتك قدرها؟ ؟؟؟؟؟؟؟

إن الحياة في حد ذاتها معجزة، ولا شك أن الله أنعم علينا بهذه الحياة.

إنك عندما تذكر نفسك بأن الحياة قصيرة وأن الأمور تتغير بسرعة, فسوف تجد قدراً كبيراً من النور في حياتك،

فمن الممكن أن يكون للمرء منا زوجة وأطفال، وبين لحظة وأخرى يفقدهم.

وقد يعتقد المرء منا أنه سيعيش للأبد، وبين لحظة وأخرى يكتشف غير ذلك.

وقد يستمتع المرء منا الآن ببعض التمشية ثم يحدث له ما يجعله غير قادر على المشي.

وقد يمتلك المرء منا بيتاً ثم يفقده أثر حريق يشب فيه.

أعتقد أن الصورة قد اتضحت. ............

إذاً لا تنتظر أخي القارئ الأخبار السيئة لتشعرك بقيمة حياتك.


أفكار مقتبسة مقتبسة من كتاب (لاتهتم بصغائر الأمور مع أسرتك ):


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا تنتظر الأخبار السيئة حتى تعرفك بقيمة حياتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اريج الحياه :: المنتدى العام-
انتقل الى: