اريج الحياه

اريج الحياه

اسلاميات -العاب- قصص ورويات -كليبات - برامج
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول
اريج الحياه للدعاية والاعلان ومستلزمات الطباعة ( كروت شخصية - لافتات مضيئة - لافتات معدنيه وخشبية ) اتصل واستمتع بالتخفيضات الجديدة 0109176116
الى الاخوة زوار الموقع للتواصل مع ادارة المنتدى يرجى التواصل على الايميل الرسمى للموقع thered_hourse@yahoo.com او الاتصال تليفونيا على 0020109176116
اريج الحياه للسفر والرحلات يمكنك الحصول على سيارة ( بيع - شراء - استبدال - ايجار ) من خلال منتدانا ..اسعار لا يمكن ان تنافس او توجد فى ارض الواقع للأتصال 0109176116

شاطر | 
 

 خيانة زوجة القاضي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اريج الزهور
صاحبه ومديرة المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 607
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 05/08/2010

مُساهمةموضوع: خيانة زوجة القاضي   الإثنين يناير 30, 2012 11:11 pm


خيانة زوجه القاضي



هذه قصه مشهوره وقعت باحدى مدن المملكه العربيه السعوديه
القصه مفادها أنه
كان هنالك طالب جامعي يدرس بقسم القضاء باحدى الجامعات السعوديه
رجع ذات يوم الى بيته فاذا بزوجته تخونه على فراشه مع شخص آخر
فلما رأوه أصابهم الخوف و كأنما نزل عليهم صاعقه من السماء
فقال للرجل : البس ثيابك
فقال له الرجل : أقسم بالله العظيم أنها من أغرتني
فقال : البس ثيابك و ستر الله عليك
و أخرجه من منزله و هو يجتاش غيظا و قهرا و لكن أراد ما عند الله
و أراد أن يكون الستير ابن الستير
فلما خرج الرجل ابتسم ابتسامه ربما تعجبا من نجاته أو سخريه من ذلك الانسان الملتزم
فما كان من ذلك الطالب الجامعي الا أن قال : حسبي الله و نعم الوكيل بكل حزن و قهر مما ألم به
و هذا موقف يتمنى الانسان أن يموت و لا يعيش في مثل هذا الموقف
و رجع الى زوجته و قال لها :
اجمعي ملابسك و أشيائك و أنا أنتظرك بخارج الغرفه لكي تذهبي الى أهلك
جلست تبكي و تفسر ما أصابها و انها من نزوات الشيطان و تختلق كثير من الأمور
المهم التزم الصمت حتى انتهت من كلامها
و طلقها ثلاث طلقات و قال لها:
ستر الله عليك و حسبي الله و نعم الوكيل
انتظرها بخارج الغرفه و سافر بها حوالي 300 كلم الى أن أوصلها بيت أهلها
و عندما أوصلها لبيت أهلها قال لها ستر الله عليك و اتقي الله الذي يراكي و سوف يرزقك من أوسع أبوابه
فقالت له : فعلا أنا لا أستحقك و جلست تلطم في نفسها
و أعاد الكلام السابق عليها
و من ثم ذهب للمدينه
و يقول ذلك القاضي
مرت علي السنين حتى تخرجت من جامعة الملك عبدالعزيز بجده و لم أفكر قط حضور أي مناسبه من مناسباتنا بجيزان و رغم تلك السنين لم تغب عن عيني للحظه واحده تلك الضحكه الساخره من ذلك الرجل
تزوج من امراه ثانيه وأنجب منها
و تم تعيينه كقاضي بالمحكمه
و يذكر مدى تفاني زوجته الثانيه و ما فعلته من أجله من مقاعد الدراسه الجامعيه و يقول : عوضني الله بانسانه لم أحلم بيوم من الأيام بها فكانت عظيمه بكل ماتعنيه الكلمه
و طلب منه أن يدرس بالجامعه لأنه حاصل على مرتبة الشرف الثانيه و لكنه رفض و اكتفى بالقضاء
و من ثم أكمل دراسته حتى حصل على الدكتوراه بالقضاء الاسلامي
و وصل الى المحكمه الكبرى بجده
يقول : طلبت من الله في كل صلاه أن أنسى ذلك الموقف
و لكن دائما يمر بي كل ما رأيت شخصا يضحك
فأستعيذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم
يقول و في ذات يوم أتت لي أوراق القضايا كالعاده و أدخلت علي
و كان الدور على قضية قتل للبت فيها
و هنا كان دوائي علتي و ثمرة قولي لكلمة حسبي الله و نعم الوكيل
كان هو نفس الرجل الذي وجدته ببيتي و قام بقتل شخص آخر و مكبل بالحديد و حالته يرثى لها
فلما دخل علي
بدء حديثه يا شيخ أنا دخيل الله ثم دخيلك
فقال القاضي : ماذا أتى بك الى هنا و ماهي مشكلتك
فقال الرجل : لقد وجدت رجلا في فراشي مع زوجتي و قتلته
فقال له القاضي : و لماذا لم تقتل زوجتك كي تكون الشجيع ابن الشجيع
فقال الرجل : لقد قتلت الرجل و لم أشعر بنفسي
فقال القاضي : لماذا لم تتركه و تقول له ستر الله عليك
فقال الرجل : هل ترضاها يا شيخ على نفسك
فقال القاضي : نعم أرضاها على نفسي و لا أقول الا حسبي الله و نعم الوكيل
فما كان من الرجل الا أن فتح فمه و قال لقد سمعت هذا الكلام من قبل
فقال القاضي : نعم سمعته مني عندما غدرت بزوجتي و تستغل ذهابي للتحرش بها حتى أوقعت تلك المسكينه بالزنا
هل تذكر ضحكتك علي و أنا أقول ستر الله عليك حتى تركتني أتحسب عليك و القهر يقطع جوفي
نعم ترك الله لك المهله و لكنك تماديت بعصيانك و سفورك حتى أراد الله أن يقتص منك عباده
أقسم بالله العظيم أنني أعلم أنه كل ما طالت حياتك لن تنسى ذلك الموقف
و من ثم سكت القاضي قليلا
و قال ماذا تظن أنني أستطيع أن أفعل
ليس بيدي شيء اذا لم يتنازل عنك أهل القتيل
و الآن سأصدر فيك حكم شرع الله عز وجل
فقال الرجل : أعلم ذلك و لكن لا أريد منك الا شيء واحد
فقال القاضي : و ماذا تريد
قال الرجل : أريدك أن تسامحني و تدعوا لي بالرحمه نعم أطعت شيطاني
و هذا أقل من جزائي و يعلم الله أنني من ما قالته لك زوجتك صحيح فأنا من تحرشت فيها بوسائل عده
و كل ما تفشل وسيله ائتي بوسيله شيطانيه أخرى و هذه الحقيقه و يا ليتك قتلتني ذلك الوقت و لم أرى ما رأيته
فما كان للقاضي الا أن قال : سامحك الله دنيا و آخره
و لم ينتهي القاضي عند هذا الحد
يقول القاضي : ما عشته لحظة الصدمه الأولى لم يكن بالشيء الهين لو ذكري لله عز وجل
و لذلك سعى من ضمن أهل الخير الذين يريدون اقناع أهل المتوفي في التنازل
و لكن حكمة الله فوق كل شيء
(أراد الله عز وجل أن يقتص من ذلك الرجل بقلم ذلك القاضي الذي كان يحمله لكي يتعلم به علوم الشريعه الاسلاميه سبحان الله الحكيم العليم)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خيانة زوجة القاضي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اريج الحياه :: المنتدى العام-
انتقل الى: